اتَّكل على يسوع فقط من أجل القبول أمام الله

21

 

15. ينبغي أن أُعلِن كامل اتّكالي على الرب يسوع المسيح وحده من أجل قبولي أمام الله والمجيء باسمه.

          لا لأجل بري أطرح تضرُّعاتي أمام وجهك،[1] لأنني أمامك في آثامي وذنبي،[2] وبسببها لا أستطيع أن أقف أمامك.[3] ولكني أذكر بر المسيح، بره وحده، الذي هو "الرب برُّنا،"[4] ولذا فالرب هو برّي.

          وأعرف أنّه حتّى الذبائح الروحية مقبولة لديك بيسوع المسيح فقط،[5] كما لا يمكنني أن أرجو نوال إلا ما أطلبه منك باسمه،[6] ولذا باركني في المحبوب،[7] كي تضيف الملائكة الأخرى بخوراً كثيراً إلى صلوات القديسين وترفعها على المذبح الذهبي أمام عرشك.[8]

          آتي باسم رئيس الكهنة العظيم، الذي اجتاز السماوات، يسوع المسيح، ابن الله، القادر أن يرثي لضعفاتي،[9] والقادر بالتالي أن يخلِّص إلى التمام الذين يقتربون به إلى الله، لأنه حيٌّ في كُلِّ حين ليشفع فيهم.[10]

          انظر يا رب، مِجني، والتفت إلى وجه مسيحك،[11] الذي فيه أعلنتَ بصوت من السماء أنك مسرور جداً به. ولذا يا رب، كُن مسروراً بي أنا أيضاً فيه.[12]



[1]  دانيال 9: 18

[2]  عزرا 9: 15

[3]  مزمور 130: 3

[4]  إرميا 23: 6

[5]  1بطرس 2: 5

[6]  يوحنا 16: 23

[7]  أفسس 1: 6

[8]  رؤيا 8: 3

[9]  عبرانيين 4: 14-15

[10]  عبرانيين 7: 25

[11]  مزمور 84: 9

[12]  متى 3: 17